رئيس مجلس الادارة وجميع العاملين بشركة مياه الشرب والصرف الصحى بالاقصر يهنئون الامة الاسلامية بشهر رمضان المبارك وكل علم وانتم بخير *** السفير الأمريكي يضع حجر الأساس برفقة السيد المهندس ممدوح رسلان رئيس الشركة القابضة والسيد اللواء محمد يحيي رئيس شركة مياه الأقصر . لمشروع توسعات محطة معالجة الصرف الصحى بالحبيل *** متوفر بمشاتل الشركة شتلات كايا ، شتلات جكرندا ، شتلات بوانسيانا ، زهور وورد بلدى وهجين ، بذور الهوهوبا ، بذور الجاتروفا ، *** الان يمكنك الاستعلام عن فاتورة استهلاك المياه ( اعرف فاتورتك ) من خلال موقع الشركة الإلكتروني *** تقوم شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالأقصر باستبدال جميع العدادات العاطلة بعدادات جديدة بنظام التقسيط على سنة يتم تحميله على فواتير استهلاك المياه .

 

نبذة عن محافظة الاقصر

مدينة الاقصر :
مدينة الأقصر عاصمة التاريخ والحضارة ومن أعرق المدن المصرية حيث تخطى تاريخها مايزيد عن 7 الآف عام ، سميت قديماً طيبة ثم واست ثم الصولجان ، وأخيرا ً أطلق عليها العرب الفاتحون أسم الأقصر وذلك لكثرة قصورها الشاهقة التى أذهلتهم
.
محافظة الأقصر تبعد عن القاهرة - عاصمة جمهورية مصر العربية - بنحو 670 كم ، يحدها من الغرب محافظة الوادى الجديد ومن الشرق محافظة البحر الأحمر وأقرب ميناء بحرى لها هو ميناء سفاجا ، وبها مطار دولى حديث .
تبلغ مساحة محافظة الأقصر 2959.6 كم2 المساحة المأهولة منها 714.3 كم2، وتتكون الأقصر من سبع مراكز هما الأقصر - أرمنت – أسنا – الطود – البياضية – الزينية – القرنة

المعالم الحديثة :
الكورنيش الجديد بطول 1 كيلو متر .
السوق السياحى .
مركز الاستعلامات السياحى أمام محطة قطار الأقصر .
مكتبة مصر العامة و مركز الثقافة  "culturama " وقاعة فرسان السماء .
نادى التجديف المطل على نيل الأقصر الساحر .
إنارة جبل القرنة بالبر الغربى لمدينة الأقصر .
المركز الحضارى للمرأة للحفاظ على الحرف التراثية .
البيت النوبى .
نزل الشباب الدولى بمدينة الطود
مركز إعداد القادة بالطود .
مدينة القرنة الجديدة .
قصر ثقافة الأقصر الجديد مجهز بأحدث انظمة الصوت وسينما ثاثية الأبعاد ومسرح .
الصالة المغطاة بمدينة طيبة الجديدة .
حمام السباحة الأوليمبى بمنطقة العوامية .
قرية حسن فتحى .
قاعة مؤتمرات دوليه بها مسرح يتسع ل780 فرد .

مقابر وادي الملوك والملكات :
اما مقابر وادي الملوك والملكات فهي المقابر التي قام الملوك وملكات الدولة الحديثة بنحتها في باطن الصخر في هذا الوادي حتى تكون بعيدة عن عبث اللصوص، واهم هذه المقابر مقبرة «توت عنخ آمون» التي يرجع تاريخها الى عام 1352 قبل الميلاد وكان اكتشافها عام 1922 حدثا مدويا في كل انحاء العالم، هذا بالاضافة الى مقبرة سيتي الاول ورمسيس الثالث ورمسيس السادس ومقبرة امنحتب الثاني ومقبرة حور محب وتحتمس الثالث. اما مقابر وادي الملكات فاشهر مقبرة فيها هي مقبرة نفرتاري التي تزخر بالنقوش والرسوم الجدارية الحية بالاضافة الى مقابر الاشراف ومقابر دير المدينة. كما يمكنك خلال اقامتك في مدينة الاقصر زيارة اسنا ودندرة وابدوس حيث يقع معبد دندرة على البر الغربي لمدينة قنا 60 كم شمال الاقصر وهو من المعابد اليونانية التي شيدت لعبادة الالهة «حتحور» ـ الهة الحب الامومة، التي لها اذنا بقرة، ويشتهر سقفه الفلكي برسوم ورموز للاجرام السماوية قد بدأ بناءه الملك بطليموس الثالث واضاف اليه الكثير من البطالمة والاباطرة الرومان، وبه منظر شهير يمثل الملكة كليوباترة وابنها سيزاديون يوليوس قيصر.
وادى الملوك والملكات

معبد اسنا
يقع معبد اسنا على الضفة الغربية لنهر النيل على بعد 100م تقريباً من نهر النيل ويتعامد راسياً عليه على محور واحد وتنخفض أرضية المعبد بعمق 9م تقريباً عن مستوى الأرض الحديثة لمدينة اسنا وينزل اليه بسلم حديث
يرجع اكتشاف معبد اسنا وتنظيفه من الرديم إلى عام 1843م أي في أواخر عصر محمد على باشا ويسبق هذا التاريخ زيارة العالم الفرنسي (شمبليون) له في عام 1828م الذي ذكر أنه رأى نقوش تحمل اسم الملك تحتمس في هذا المعبد .
يعتقد أن المعبد الحالى أقيم على أطلال معبد قديم يرجع بدايته إلى عصر الأسرة الثامنة عشر حيث عثر على نقوش تحمل اسم الملك تحتمس عام 1468 – 1436 ق.م الذي جاء ذكر مدينة اسنا باسمها في عهده

معبد اسنا
معبد ارمنت الحيط :
كانت أرمنت مركزا لعبادة إله الحرب والضراوة منتو.ومنذ الاسرة العاشرة انتقل البيت الملكى من أرمنت إلى طيبة (الأقصر) وجعلوا منها دارا للحكم وعاصمة للبلاد وبعد أن كانت مجرد مدينة عادية فبدأت شهرتها تطغى على شهرة أرمنت حاضرة الإقليم القديم ومسقط رأس الملوك إخناتون أول من نادى برسالة التوحيد وعرف الإله الواحد ولد في أرمنت وتربى على يد كهنتها. من أرمنت كان يخرج موكب عروس النيل كل عام ومنها كانت تزف إلى نيل مصر الخالد. في العصر الرومانى كانت أرمنت مدينة هامة حيث كانت عاصمة للأقليم الهرمنتبولى تضرب فيها النقود وتصنع فيها الميداليات وكانت قاعدة حربية هامة. وفى العصر القبطى كان بها أسقفة كبيرة ومن أهم الآثار المسيحية "دير مارى جرجس" الذي يرجع تاريخه إلى 1500. سنة غير الدير الآثرى القديم. وفي العصر الوسيط كانت كورة مركز وكان بها مدرسة كبيرة وفيها كثير من العلماء والادباء والشعراء وكانت في العصر الفاطمى قاعدة هامة لنشر المذهب الشيعى ونقل المفسرين أنه لبى فرعون ثمانون ساحرا من ارمنت امنوا برب موسى وصلبهم فرعون.